غير مصنف — 07 أكتوبر 2013
الأساتذة يشلّون المدارس اليوم

سارع المسؤول الأول عن قطاع التربية، الوزير عبد اللطيف بابا أحمد، إلى تنظيم لقاء مستعجل مع نقابات القطاع للنظر في نتائج المحاضر الموقعة حول الانشغالات المرفوعة، وذلك عشية إضراب وطني دعت إليه كل من النقابة الوطنية لعمال التربية والمجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني ”كناباست” الذي تمسك بشل المؤسسات التربوية اليوم، بعد أن قاطع لقاء الوزارة لأسباب أرجعها إلى كون الوزارة لم تستدعهم لمناقشة المطالب، وإنما لإسماع قراراتها، متهما الوزير بـ”المناورة لإفشال الإضراب وكسره”.

وقام وزير التربية وبدون سابق إنذار باستدعاء مختلف رؤساء النقابات إلى لقاء على مستوى وزارة التربية، تحت موضوع جلسة عمل لتقديم نتائج الإجراءات المتخذة فيما تعلق بمحاضر النقابات الموقعة خلال الموسم الدراسي الماضي، والتي جاءت عقب إضرابات شنتها عدة نقابات مع اقتراب الامتحانات الرسمية آنذاك، وفق ما أكده المكلف بالإعلام على مستوى مجلس ”كناباست” بوديبة مسعود، في تصريح لـ”الفجر”، الذي شكك في نية وزارة التربية النظر في مطالب أكثر من  600 ألف موظف، قائلا ”نحن في عشية الإضراب كنا ننتظر أن تستدعي النقابة لأجل تدارس أسباب الإضراب، إلا أننا تفاجأنا بلقاء يضم مختلف النقابات لمناقشة نتائج المحاضر، ما يدل على أن جلسة الوصاية مخصصة للسماع لها فقط دون إمكان النقابات مناقشة مطالبها، وذلك في الوقت الذي تتجاوز مطالب (كناباست) ما جاء في المحاضر”.

وقاطعت بذلك الـ”كناباست” الجلسة التي نظمت مساء أمس الأحد، وأكدت أن الوزير يقوم بـ”مؤامرة” لكسر الإضراب، ولإفشال الحركة الاحتجاجية التي أكد بوديبة مسعود أنها ستشن اليوم عبر مختلف مؤسسات الوطن وترفق باعتصام وطني أمام مقر الوزارة بعد غد الأربعاء، محذرا وزير التربية من تعفين الأوضاع من خلال المناورات التي يقوم بها، باعتبار أنه كان لا بد أن يفي بوعوده التي قدمها في شهر سبتمبر وينظم لقاء مع ”كناباست” لمناقشة أسباب الدعوة للإضراب المتجدد آليا.

وحمّل الـ”كناباست” وزير التربية عواقب الإضراب واشترط وقفه بالتدخل وزير لفتح أبواب الحوار الجاد، بعد تحميله مسؤولية تعطيل الدروس.

وكان المنسق الوطني للنقابة، نوار العربي، قد أكد في ندوة صحفية، أول أمس، أن الكرة في مرمى المسؤول الأول عن القطاع وهو الذي بإمكانه وقف الإضراب، قبل أن يصف حصيلة الوزير عبد اللطيف بابا أحمد بـ”السلبية بسبب عدم مبادرته لتحسين أوضاع المستخدمين مند توليه رئاسة القطاع، حيث أن أرضية المطالب التي تم إيداعها سنة 2008 – أي خلال عهدة الوزير السابق  أبو بكر بن بوزيد – لا تزال على حالها”.

موضوعات مشابهة

مشاركة

عن الكاتب

رئيس التحرير

(7) تعليق

  1. Pingback: Find forbrugslån på nettet ansøg online 18 år

  2. Pingback: eddies home services

  3. Pingback: Chicago Chicago Chicago Big Cock and Balls

  4. A person necessarily lend a hand to make severely posts I might state.
    That is the very first time I frequented your website page and thus far?
    I amazed with the analysis you made to make this actual publish extraordinary.
    Excellent job!

  5. Good post! We will be linking to this great content on our
    site. Keep up the good writing.

  6. What’s up, all the time i used to check blog posts here early in the daylight, since i enjoy to gain knowledge of more and more.

  7. Usually I don’t learn article on blogs, but I
    would like to say that this write-up very compelled me to try and do so!
    Your writing style has been surprised me.

    Thank you, very great article.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>