<data:blog.pageName/> <data:blog.pageTitle/>
الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 5 الرأي 5 بقلم الاستاذ شيبوط سليمان : العقار والمافيا العقارية في ولاية الجلفة
بقلم الاستاذ شيبوط سليمان : العقار والمافيا العقارية في ولاية الجلفة

بقلم الاستاذ شيبوط سليمان : العقار والمافيا العقارية في ولاية الجلفة

الخيمة نيوز

ارتفعت في السنوات الأخيرة أسعار العقار في ولاية الجلفة إلى مستويات غير مسبوقة، مما جعل المواطن في ولاية الجلفة متفاجئ من هذا الارتفاع والذي لم يعرف أسبابه، والأكيد أن للمافيا العقارية يد خفية في ذلك فهي التي تتحكم في الأسعار.
   تخيل أن سعر فيلا في مدريد أو دبي أقل سعر من سكن في وسط المدينة، وعليه فإن 70 بالمائة من سعر السكنات في ولاية الجلفة خيالي ولا يعكس التكلفة الحقيقية للسكن سواء كان شقة أو فيلا أو أرض عقارية، وهذا يدل على تحكم المافياوية العقارية في السوق العقارية في ظل غياب السلطات الوصية.
الأكيد أن ولاية الجلفة تعاني من إختناق في السكن رغم المساحة الكبيرة للولاية، ورغم توفر الأوعية العقارية في منطقة بحرارة أو منطقة القرية إلا أن السلطات المحلية في الولاية بقيت مكتوفة الأيدي، إلا أن الفوضى هي التي تسير في هذا العقار في ظل عدم الإنسجام مابين مديرية أملاك الدولة والمرقيين العقاريين والوكالة العقارية والبلدية…..
كما هو معلوم أن أسعار العقارات في إنخفاض بعد أزمة الرهن العقاري سنة 2008 في أمريكا تقريباً في جميع الدول في العالم،على العكس من ذلك في الجزائر فهي في إرتفاع مستمر مما أرهق كاهل المواطن البسط، وأصبح لا يستطيع أن يحلم للحصول على قطعة أرض.
وأعتقد من وجهة نظر إقتصادية أن بارونات العقار من بعض المسؤلين وبعض المقاولين يقومون بغسل الأموال عن طريق شراء هذه العقارات ( فيلات، سكنات إجتماعية، أراضي عقارية، أراضي فلاحية بالقرب من المدينة….) لإحكام سيطرتها وبيعها بأسعار عقارية، إضافة إلى ذلك التهرب الضريبي مما يكبد الخزينة خسائر فادحة.
في الأخير نتمنى من الجهات الوصية والسلطات المحلية تنظيم سوق العقار في ولاية الجلفة، وفتح تعاونيات عقارية ومراقبتها كي تصل أسعار الأراضي العقارية والسكنات إلى أسعارها الحقيقية، إضافة إلى ذلك تنظيم مهنة المرقيين العقاريين و إعادة النظر في الوكالات العقارية بالولاية.

الأستاذ شيبوط سليمان-أستاذ الإقتصاد بجامعة زيان عاشور بالجلفة –
البريد الإلكتروني: chibout.slimane@gmail.com

 

عن التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*