الخيمة نيوز <data:blog.pageName/> <data:blog.pageTitle/>
الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 5 الخيمة المحلية 5 فيض البطمة التنمية المحلية هاجس المواطنين و ثروات فلاحية وسياحية تبحث عن استثمارات
فيض البطمة التنمية المحلية هاجس المواطنين و ثروات فلاحية وسياحية تبحث عن استثمارات

فيض البطمة التنمية المحلية هاجس المواطنين و ثروات فلاحية وسياحية تبحث عن استثمارات

الخيمة نيوز /رمضاني نور الدين

مازالت بلدية فيض البطمة تنتظر التفاتة حقيقية من قبل السلطات المحليةو الوطنية ، وتعاني بلدية فيض البطمة من نقائص في التنمية المحلية، إذ رغم التوسع العمراني الذي شهدته البلدية، خلال السنوات الأخيرة، إلا أن نوعية المنشآت العمومية الموجودة لا تكاد تعكس موقع البلدية الاستراتيجي، والتي هي مقر دائرة لبلديات جنوبية  وعلى صعيد المشاريع الاستثمارية لا تملك هاته البلدية أي مشروع استثماري نوعية يوفر مناصب عمل لشباب أحالته البطالة باكرا على المقاهي.

 على مدار سنوات طويلة زار بلدية فيض البطمة العشرات من المسؤولين منهم ولاة، ولم تتحرك كثيرا التنمية إلا بمقدار ما تم إنجازه إلى حد الآن، من مرافق جوارية ومسالك طرقية وسكنات ريفية، في حين يصر الشباب، خاصة منهم الجامعيون بالمنطقة، على إنجاز مشاريع استثمارية بالبلدية لتوفير مناصب عمل حقيقية لا مؤقتة. كما يصر العديد من المواطنين بالبلدية، التي تملك مؤهلات فلاحية في غاية الأهمية على التركيز عليها لتكون قطب فلاحي بامتياز فكل هذا يتطلب مشاريع استعجالية في جميع المجالات.

قطاع التربية و التكوين

يمثل قطاع التربية الاهتمام الاول للمواطنين و المسؤولين مما يستوجب في الاسراع في انجاز ثانوية جديدة وانجاز مجمع مدرسي بحي 8 ماي و مجمع مدرسي بمنطقة بن داود كما طالب السكان بضرورة رفع التجميد عن مشروع ملخقة التكوين المهني وترقيتها الى مركز.

التهيئة العمرانية

يطالب سكان بلدية فيض البطمة بتهيئة الطرقات و التي تتطلب مشروع لا يقل عن 25 كم ليشمل المدينة كلها، و بما ان كثير من الشوارع تغوس في ظلام دامس يجب انجاز مشروع للانارة العمومية  و العمل على اعادة تهيئة الحدائق العمومية لاعطاء صورة حضارية للمدينة.

الكهرباء الفلاحية 150 كم لتغطية جميع المناطق الريفية

بما ان الكهرباء الفلاحية ضرورة ملحة للفلاحة يجب توفيرها للفلاحين على غرار منطقة الملاقة ب 20 كم و منطقة بن داود 20 كم و غيرها من المناطق مثل السيلة و و المقسم و بلعروق و الخويخة و الرال وغيرها لتنشط الفلاحة بهذه المناطق.

تعبيد الطرق وفتح المسالك ضرورة ملحة

من تسهيل عملية الوصول و الجخول الى المدينة و القرى التابعة لها يجب تعبيد الطريق الرابط بين بن داود وبلدية المجبارة ب 20 كم و الطريق الرابط بين فيض البطمة و المليليحة على بعد 20 كم و الطريق الرابط بين بلعروق و فيض البطمة ب 9 كم، اما بخصوص المسالك الريفية مسلك بمنطقة راس امحمد 7  كم و منطقة الربط ب 10 كم واعادة الاعتبار للطرق الوطني 89 على مسافة 20كم.

حماية المدينة من الفياضانات و اعادة تاهيل شبكة الصرف الصحي.

لحماية المدينة يتطلب اكمال مشروع تهيئة الواد من الجهة الشرقية و كذلك العمل على اعادة انجاز قنوات الصرف الصحي بسبب قدمها و ماتشكله من خطر على المواطنين وربط تجزئة عين الريش بالصرف الصحي و المياه الصالحة للشرب مع ضرورة انجاز خزان مائي بسعة 1000 م3 وحفر بئر عميقة بمنطقة بلعروق.

 

شباب تحاصره البطالة والفراغ

هذا، ويعاني شباب بلدية فيض البطمة الذي يمارس بعضه النشاط الفلاحي والتجاري من بطالة وفراغ قاتل حاصره على حد تعبير العديد من الشباب الجامعي، الذي لا يجد أي مشاريع نوعية استثمارية توفر له مناصب عمل ثابتة وغير مؤقتة. كما يعاني الشباب من نقص في المرافق الشبانية والرياضية التي تعكس موقع البلدية وتوسعها العمراني، إذ يطلب شباب مدينة فيض البطمة انجاز عدة مشاريع حيوية لانعاش القطع الرياضي منها انجاز العشب الاصطناعي مع الانارة العمومية  لكل من ملعب حي ثامر لخضر و ملعب حي محمد بوضياف و حي محمد غرب كما يطالب السكان بانجاز مسبح نصف اولمبي و دار لشباب .

 

عن التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*