الخيمة نيوز <data:blog.pageName/> <data:blog.pageTitle/>
الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 5 الخيمة المحلية 5 سكان بلدية سلمانة يعانون من العزلة والتهميش و يطالبون بمشاريع استعجالية
سكان بلدية سلمانة يعانون من العزلة والتهميش و يطالبون بمشاريع استعجالية

سكان بلدية سلمانة يعانون من العزلة والتهميش و يطالبون بمشاريع استعجالية

الخيمة نيوز / رمضاني نورالدين

تتخبط بلدية سلمانة جنوب ولاية الجلفة  في جملة من المشاكل التي أرهقت يوميات القاطنين، في ظل سياسة التهميش واللامبالاة التي تنتهجها السلطات المحلية في حقهم، أين طالب هؤلاء بضرورة أخذ مطالبهم التي رفعوها في العديد من المرات بعين الاعتبار والتي من شأنها أن تحسن من واقعهم المعيشي باعتبار أن أغلب أحياء وقرى البلدية تفتقر لأدنى متطلبات الحياة الكريمة، من   الإنارة العموميةو اهتراء الطرقات وغياب أدنى المرافق الرياضية والترفيهية.

حيث قام المواطنون بغلق مقر البلدية و المطالبة بتحريك عجلة التنمية رغم الغبن على المواطنين .

“الخيمة نيوز” تنقلت إلى بلدية سلمانة  قصد نقل معاناة قاطني هذه البلدية ، أين لاحظنا منذ الوهلة الأولى تلك النقائص التي تتربص بيوميات السكان من غياب الإنارة العمومية واهتراء شبكة الطرقات وغياب أدنى المرافق الرياضية والترفيهية ومشاكل قنوات الصرف الصحي ، ما أدى بالقاطنين إلى توجيه نداء استغاثة عن طريق جريدتنا للمسؤول الأول عن الولاية  من أجل برمجة جملة من المشاريع التنموية التي من شأنها أن تحسن من واقعهم المعيشي الذي يتطلع إليه هؤلاء منذ سنوات.

طرقات في حالة كارثية

تعرف طرقات بلدية سلمانة  عبر الاحياء  حالة كارثية جراء الحفر والمطبات المنتشرة على طول الطرقات، وهذا لعدم استفادة هذه الأخيرة من مشاريع للتهيئة والتزفيت منذ سنوات عدة.

اهتراء قنوات الصرف الصحي ببلدية سلمانة تزيد من   مخاوف السكان

من جهتهم رفع سكان بلدية سلمانة  مطلبهم إلى السلطات المعنية، وفي مقدمتها رئيس المجلس الشعبي البلدي من أجل تجديد قنوات الصرف الصحي ، لأنها قديمة ومهترئة كونها لم تجدد منذ سنوات عديدة، الوضع الذي زاد من تفاقم معاناة سكان  في ظل الانتشار الواسع للمياه القذرة بكل طرقات ، ناهيك عن حالة انبعاث الروائح الكريهة التي تسببت في تذمر وتخوف القاطنين بالقرية من تعرضهم لأمراض متنقلة عبرها، وهو ما يزيد من معاناة سكانها الذين سئموا العيش في مثل هذه الوضعية، والملفت للانتباه هو انتشار الحشرات السامة بكل أرجاء البلدية ، والذي يزيد من احتمالية انتشار الأمراض المعدية التي تنقلها هذه الأخيرة.

البطالة نخرت أجساد الشباب… وغياب تام للمرافق الرياضية والترفيهية

يواجه شباب بلدية سلمانة  مشاكل كبيرة نغصت عليهم حياتهم اليومية، في مقدمتها البطالة، إذ تفتقر البلدية لفرص عمل لشبابها وكذا انعدام المرافق الرياضية والترفيهية.

و قد عبر العديد من شباب البلدية عن سخطهم وغضبهم من افتقار البلدية لدار الشباب ولقاعة رياضية، وهي الأماكن التي يمكن لهم فيها التنفيس من غضبهم جراء الوضع الذي يعيشونه في ظل البطالة التي يتخبطون فيها، مؤكدين على أنهم سئموا العيش على هذا النحو في ظل سياسة التهميش واللامبالاة ، رغم عديد الانشغالات المطروحة بهذا الشأن، إلا أن الوعود المقدمة في هذا الشأن تبقى حبرا على ورق بالإضافة إلى أن انعدام مناصب الشغل وانتشار البطالة التي يغرق فيها شباب البلدية، والتي أخذت منحى خطيرا لدى أغلبيتهم وجعلتهم يلجؤون إلى الانحراف، ناهيك عن الحالة النفسية السلبية التي يتخبط فيها هؤلاء الشباب في غياب أدنى المرافق الرياضية والترفيهية.

وبهذا الصدد ونظرا لخطورة الوضع يناشد شباب بلدية سلمانة السلطات المعنية التحرك لإخراجهم من قمة المعاناة والفراغ اللذين تعرفهما يومياتهم منذ أمد بعيد عن طريق إنشاء مرافق رياضية و ترفيهية الى جانب توفير مناصب شغل لهؤلاء

وفي رد رئيس المجلس الشعبي البلدية لبلدية سلمانة على الإنشغالات المرفوعة اكد ان الغلاف الماللي لا يلبس حاحيات البلدية بوجود 9  قرى تابعة البلدية تتطلب مشاريع استعجالية من كهرباء فلاحية و ريفية و مشاريع التنمية و كذلك تحسين الخدمات الطبية وتوفير اماكن الترفيه المخصصة الشباب من ملاعب جوارية و اماكن للرياضة  .

 

عن التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*