الخيمة نيوز <data:blog.pageName/> <data:blog.pageTitle/>
الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 5 الخيمة المحلية 5 بلدية ام العظام في طي النسيان غياب تام للتنمية ومواطنون يعيشون حياة بدائية
بلدية ام العظام في طي النسيان غياب تام للتنمية ومواطنون يعيشون حياة بدائية

بلدية ام العظام في طي النسيان غياب تام للتنمية ومواطنون يعيشون حياة بدائية

الخيمة نيوز / رمضاني نورالدين

يعاني أهالي قرى بلدية ام العظام جنوب ولاية الجلفة  حياة قاسية بعيدة كل البعد عن التمدن، حسب أقوال قاطنيها الذين يسعون إلى هجرتها مهما كانت الوسائل في ظل الغياب التام للمشاريع التنموية في هذه المناطق المنسية مثل  القيهب و ام الهشيم   و القاعو .

وقد حول الحرمان المناطق الشاسعة إلى نقمة بدل أن تكون نعمة على السكان، حيث جعلت حياتهم صعبة نتيجة غياب التنمية، والمرافق العامة، والمنشآت التي من شأنها التخفيف من حدة العزلة والتهميش المفروض عليهم، كما زادتها البطالة وأزمة المياه تعقيدا للأزمة التي يعيشونها منذ زمان، إذ تفتقد هذه القرى الهياكل الترفيهية والثقافية وكذا الرياضية منها دار شباب أو قاعة للترفيه والتسلية من شأنها التخفيف من معاناة الشباب .

اقطاب فلاحية تعيش العطش

تمتلك بلدية ام العظام اقطاب فلاحية بمساحات كبيرة تنقصها المياه لتنشيطها و التي تستوجب حفر على الأقل 10 آبار عميقة لتوفير الماء الشروب و مياه السقي لجعل منها جنة فوق الارض .

الكهرباء الفلاحية توفير 300 كم لعودة السكان الى اراضيهم 

بسبب عدم توفر الكهرباء الفلاحية غادر اغلب الفلاحين اراضيهم لعدم قدرتهم مجابهة الارض بدون ماء ، حيث يجب توفير على الأقل 300 كم من الكهرباء الفلاحية وهذا نظرا لكبر المنطقة التي تعتبر منطقة فلاحية رعوية بامتياز .

ربط الفروع الادارية بالانترنت 

يقرب اقرب فرع بلدي على مقر البلدية ب 50 كم حيث مزال العمل بطرق بدائية في استخراج اوراق الحالة المدنية ، فالفرع الاداري بالقاعو تبعد عنه مكان الربط بالالياف البصرية حوالي 6 كم و الفرع البلدي بام الهشيم 16 كم وكذلك تزويدهم باليد المعاملة .

تفعيل برنامج حماية المدينة الفياضانات

لحماية المدينة من الفياضانات التي التي دون سابق انذار يستوجب انجاز مسافة 3 كم لحماية المدينة الذي يعتبر هاجز للمواطنين و مايتسببه من كوارث مادية و بشرية ومحاصيل زراعية  

 

انجاز ثانوية بالبلدية اكثر من ضروري

جدد عشرات السكان  والأولياء ببلدية ام العظام    رفع مطلبهم  القديم الجديد  المتمثل في ضرورة   انجاز ثانوية للحد من تنقل أبنائهم الى البلديات المجاورة حيث شدد المواطنون على أهمية أن تستفيد بلدية ام العظام بمشروع ثانوية  لإنهاء معاناة عشرات التلاميذ ، كما يشتكي الاولياء من مشكل التاطير في الطور الابتدائي وخاصة تسيير الابتدائية بالكليف وهذا لعدم وجود مدير لتسيير الابتدائية منذ سنوات وكذلك توفير على الأقل 10 حافلات للنقل المدرسي كما ان المطعم المدرسي لا يتوفر على عمال لعدم التوظيف منذ سنوات  .

سيارة اسعاف مجهزة لانقاذ ارواح المواطنين

يبقى المطلب الأساسي لسكان ام العظام، تحسين  واقع الصحة الذي لازال مريضا حسب شكواهم، وينتظر اهتماما خاصا وإجراءات استعجالية لتخليصهم من المعاناة التي رافقتهم منذ فجر سنوات.
و يؤكد السكان أن الهيكل الصحي لا يحمل من معنى العيادة المتعددة الخدمات سوى الاسم، ففي هذه المنطقة المعرفة بشدة حرارتها صيفا، تكثر الأفاعي والعقارب والقوارض ومختلف الحشرات والزواحف السامة، وترتفع فيها درجات الحرارة إلى أعلى معدلاتها مما ينجم عنه ارتفاع مستوى ومؤشر الحالات الاستعجالية في أوساط السكان، يقابله عدم وجود مصلحة أو نقطة للاستعجالات الطبية، نظرا لما تتطلبه مثل هذه الحالات الطارئة من سرعة في تقديم الإسعافات الأولية.
و يضطر المرضى والمصابون بام العظام إلى شد الرحال نحو مقر الدائرة مسعد  التي تبعد عن بلدية ام العظام بـ 70  كلم حيث يتم نقل المرضى بطرق بدائية تكلف حياة المريض ، لذى استوجب على الأقل توفير سيارة اسعاف مجهزة وكذلك احياء العيادة المتعددة الخدمات من العنصر البشري و أولها قابلة من اجل التوليد و توفير طاقم طبي لارجاع الروح الى الهيكل الذي يفتقر الى العمال ، و انجاز قاعات علاج بالقرى مثل القيهب  و الحطيبة و ام الهشيم .

سكان بلدية ام العظام يطالبون بانجاز مركز الحماية المدنية

ماتزال معاناة سكان بلدية ام العظام متواصلة مع انعدام وحدة للحماية المدنية، حيث لا وجود لفرقة للتدخل السريع، وهو المطلب الذي رفعه السكان و نقلوه إلى مختلف المصالح هناك، لكنه لم يجد لحد الآن آذانا صاغية لتجسيده على أرض الواقع والتكفل به خدمة للمصلحة العمومية وحفاظا على أرواح الناس.

حيث جدّد سكان البلدية  مطلب إنجاز مقر لوحدة الحماية المدنية حيث وقّعوا على لائحة أخرى تضاف إلى عديد العرائض التي رفعوها للسلطات المحلية للمطالبة بتوفير مقر لهذا الجهاز الذي أصبح أكثر من ضروري بالنظر إلى حاجة السكان لهذه الخدمة.

انجاز طريق وطني لفك العزلة 

يامل السكان في انجاز الطريق الوطني الرابط بولاية الوادي بمسافة 60 كم حيث ان بلدية ام العظام يمكنها ان تكون مركز إستراتيجية للعبور لقربها لعدة نقاط لعدة ولايات مختلفة مثل ولاية بسكرة و ولاية الواد .

المنطقة معزول بسبب عدم توفر الشبكات 

تعاني المنطقة من التواصل بسبب انعدام شبكات الاتصال و هو ما يطىرح تساؤلات كثيرة لغياب المتعاملين الثالث الهاتف النقال و بدرجة اكبر موبليس لكونه شركة وطنية اذ يضطر للمواطن  الى التنقل ال مسافات كبيرة من اجل التقاط اشارة رديئة لا تكاد تنهي المكالمة بجملة مفيدة و هو مازاد من عزلة المنطقة .

 

 

 

عن التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*